Leil-Zahra Mortada

making noise, and more noise

كلنا للمقاومة، كلنا للعدالة والحرية والكرامة

انا من جنوب لبنان واتحدر من الطائفة الشيعية  وقد عشت معظم حياتي في الجنوب تحت عنف واجرام العدو الإسرائيلي شاهدا على جرائمه ومجازره. كنت شاهدا ايضا على بسالة وشجاعة اهل الجنوب ليس فقط في مقاومة هذا العدو، بل ايضا في الاصرار على التمسك بالكرامة والحرية والعيش الكريم تحت الاحتلال وفي سنوات التهجير الطويلة. تعلمت هناك على يد امي وجيرانها ان الرأس المرفوعة هي اول واهم اسلحة المقاومة وسمعت امي تردد مرات عديدة تحت القصف “مش رح نوطي راسنا يا ولاد الكلب.”

نشأت في بيت دعم المقاومة اللبنانية الوطنية بكل حماسة وتفاني، وتحول بعد اختفائها الى دعم المقاومة الاسلامية وكل انواع المقاومات الشعبية التي ظهرت بعد فقداننا المؤسف للمقاومة اللبنانية الوطنية. منذ البدء وحتى اليوم حملت اسم المقاومة، كل مقاومة، في قلبي ووجداني ونشاطي السياسي. على الساحة اللبنانية كنت دوما داعما للمقاومة ورافضا بشدة وبعنف لاي محاولات او دعوات لنزع سلاحها على الرغم من عدم موافقتي  على سياسات حزب الله الدينية والداخلية. تعلمت في بيتي اننا لا نناضل من اجل ارض فقط، ولا نناضل من اجل ارضنا فقط. تعلمت ان نضالنا مرتبط بالقضية الفلسطينية وتحرير فلسطين ودعم حق الشعب الفلسطيني بالعودة وبالعيش الكريم في ضيافتنا، في بيتنا الذي هو بيتهم. تعلمت ان العدالة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية هم باهمية الارض المسترجعة، ان نضالنا من اجل ارضنا وارض فلسطين لا يكتمل بدون حرية وعدالة ومساواة على جميع الاصعدة. هكذا نشأت. اليوم لا يخفى على من يعرفني معاداتي الشديدة لقوى الرابع عشر من آذار، ولا عدم انضوائي تحت لواء اي من الآذاريين في لبنان.

اليوم اتابع بكل غضب وحزن وتضامن انتفاضة الشعب السوري ضد نظام الاسد الدكتاتوري المجرم، واتابع ايضا بعض النقاشات على الساحة اللبنانية من انتقادات للانتفاضة السورية نابعة من تخوف مزعوم على مصير المقاومة بعد انهيار نظام الاسد، وتخوف من ثورة دينية سلفية مزعومة، وتحليل لما سيؤول اليه الوضع في لبنان لو انهار نظام الاسد.

لن اناقش الثورة السورية لانني على يقين ان معظم المنتقدين والمنتقدات يعرفون وتعرفن في قرارة انفسهم/ن ان الشعب السوري محق الى الصميم في ثورته، وان الانتقادات والاتهامات الموجهة اليه تم توجيهها من قبل الانظمة القمعية الى كل الشعوب الثائرة في تونس ومصر وليبيا والبحرين وايران واليمن… والآن في سورية. كلكم تعرفون ظلم ودكتاتورية وعنف النظام السوري وتعرفون ان الظروف التي يعيش تحتها الشعب السوري لا تحتمل. لقد عشتم تحت وطأة المخابرات السورية في لبنان!

ما يهمني نقاشه اليوم هو التخوف على مستقبل المقاومة في لبنان وتحديد هذا التخوف بموقفنا من الانتفاضة السورية. في هذا التخوف وارتباطه بقمع النظام السوري اهانة كبرى لقضية المقاومة. اهانة لنضال الشعب اللبناني بكل اطيافه وبالاخص لاهل الجنوب اللبناني الذين طالما رفضوا الذل والهوان. اهانة للقضية الفلسطينية التي ترفع الكرامة والحرية والعنفوان عاليا.

هل سنشتري مقاومتنا بثمن يدفعه الشعب السوري من حياته ودمه وحريته وكرامة عيشه؟ هل سنرفع رأسنا ضد العدو الاسرائيلي مقابل ان يعيش المواطن السوري ورأسه مكسورة تحت جزمة المخابرات السورية، وشبيحة ماهر الاسد، وفساد الدولة، وتمادي رجال الشرطة، وسيطرة حزب واحد فاسد دكتاتوري صوري؟ هل نرضى ان تكون مقاومتنا المحقة مدعومة من نظام ابعد ما يكون عن الشرف والاحترام والانسانية؟ هل نقبل ان يكون مستقبلنا الحر رهينة سجن طل الملوحي وسهير الاتاسي وغيرهن من الاصوات الشجاعة  الحرة والداعمة للمقاومة؟

هل تحولت مقاومتنا الى سلاح موجه الى اسرائيل لتحرير قطعة ارض فقط؟ هل سنكون بهذا القدر من الزيف والكذب السياسي لنرى مبارك ونظامه على حقيقتهم ونتجاهل قمع وعنف نظامي بشار الاسد واحمدي نجاد؟ هل سنقبل ان ينظر الينا التاريخ كشعب انتقى دعمه للثورات حسب مصالحه الشخصية المزعومة وفضل تحرره المزعوم على حساب دماء وحرية شعوب اخرى؟ هذا اذا افترضنا ان  احد منا يملك الدليل الدامغ ان الانتفاضة السورية غير داعمة للقضية الفلسطينية!  هذا اذا تناسينا ان بشار الاسد يحارب اسرائيل حسب مصالحه الشخصية ودوما من خارج ارضه مقيدا كل حركة لرموز المقاومة الفلسطينية في سورية.

اذا افترضنا ان الثورة السورية دينية فلماذا ندعم ثورة البحرين (وان كان بخجل بسبب مصالحنا المزعومة مع نظام السعودية الفاسد)؟ اذا افترضنا ان الثورة السورية ضد فلسطين لانها ضد الاسد، فلماذا ندعم الثورة الليبية والقذافي اكثر من تكلم عن دعم فلسطين؟ كيف نستطيع ان نتجاهل صراخ اهل درعا وحمص وحماه والشام كلها وهي بهذا القرب الى اذاننا ووجداننا ونحن على ما يفترض شعب واحد في بلدين؟ اذا كنا نخاف من صبغة الرابع عشر من آذار فلا يوجد ما هو اسهل من بيان يحدد معاداتنا لاسرائيل والولايات المتحدة والتدخلات الاجنبية ودعم سلاح المقاومة وايضا دعم الشعب السوري وتطلعاته نحو بلد افضل كريم وحر. ان الشعوب الحرة اكثر قدرة وقوة وصدقا في دعمها لحركات التحرر والمقاومة من انظمة دكتاتورية قمعية مجرمة.

لو كان سلاح مقاومتنا مرهون بنظام الاسد فاليوم قبل غدا علينا ان نفكر بمصدر سلاح اخر، وبطريقة دعم اخرى من جيوبنا وحياتنا وبكرامتنا بدون المس بكرامة وحرية ونضال شعب اخر كان سورية او ايران او مصر او البحرين او اي دولة اخرى. اليوم قبل غدا، وللأمانة التاريخية والنضالية يجب علينا ان نقف ونهتف مع اهلنا في سورية والبحرين ومصر وتونس وليبيا وايران واليمن “الشعب يريد اسقاط النظام”.

هل سننحدر اكثر الى مزبلة التاريخ بوساخة سياساتنا الداخلية ونصمت في وقت يتم ذبح اهل درعا وحمص وحماه واللاذقية وغيرها من المناطق السورية بينما تكتظ السجون باطفال وشباب وصبايا كل تهمتم انهم طالبوا بحياة حرة كريمة في وطنهم وعلى ارضهم؟ هل سنشيح النظر ونحن اكثر من يعلم معنى المعتقلات السورية والتعامل مع المخابرات السورية ونظام الاسد القمعي؟ هل سنصمت ونهاجم اجساد المئات من السوريين المرمية على الطرقات ونهين الدماء المسفوكة بكل برودة واجرام؟ “يا حيف” كما قال سميح شقير في اغنيته المهداة الى درعا.

اذا كانت مقاومتي مرهونة بنظام او انظمة قمعية، فلتسقط هذه المقاومة اليوم، الآن! ولنعمل على تأسيس مقاومة شريفة نظيفة تناضل من اجل حرية وعدالة وكرامة بدون مصالح شخصية محصورة خلف حدود دولتنا المزعومة. اذا كان شعبي اليوم يعيش بذل خنوعه وتخاذله ومصالحه المزعومة متغاضيا عن ثورات يجب ان يتعلم منها معنى الكرامة والنضال والحرية، فالى مزبلة التاريخ يا شعبي اللبناني العظيم!

انا ضد النظام الطائفي في لبنان وضد اسرائيل والولايات المتحدة والامبريالية والرأسمالية، وكلي دعم لفلسطين داخلا وخارجا… ولكنني اقف واصرخ مع اهل سورية “خاين اللي بيقتل شعبه” و”الشعب يريد اسقاط النظام”.

لن نكون احرار حتى يتحرر الجميع، والحرية لا تتجزأ ولا تنتقى

فليسقط بشار الاسد، فليسقط النظام البعثي، ولتحيا سورية حرة مناضلة برأس مرفوع.

فلتسقط الاقنعة وليسقط الرياء والخنوع.

الى سورية بكل حزن وغضب واسى، الى سورية بكل محبة واحترام وتقدير، الى سورية تحية نضالية من القلب… سيسقط نظام الاسد.. شدي الحيل

33 Comments

  1. تدوينة رائعة, ليل, أشكرك من قلبي

  2. انا من ضيعة صغيرة اسمها بعقلين..تربيت على نفس المبادئ..انا ادعمك في موقفك ولكن للاسف المعادلة الحالية ابشع من هذا بكثير 🙂

  3. من قلبي شكرا

  4. شكرا شكرا شكرا لقد اتت على قلبي مثل الثلج ، كسورية بدأت اليوم فعلا اشعر بمعاناة الشعب الفلسطيني مهما قلت في الماضي انني شعرت بهم ولكن في هذه الايام اشعر تماما ماذا يعني الفلسطيني عندما يقول وينكم يا عرب؟

    • قلوبنا معكم يااهل سوريا البواسل انتم اجدر بهذة المواجهة مع العصابة الحاكمه وان شاء اللة ربنا ينصركم

  5. نحن لا نشك بإن هناك في المقاومه والطائفة الشيعيه رجال شرفاء
    ولا نشك بأخلاصهم , وصدقهم تجاة اهلهم في كل مكان
    اخي اقسم بالله بأنك هونت علينا بعض من مصائبنا , نشكرك من كل قلوبنا

  6. Thank you so much….Great article….Go Ahead
    Syrian People Want The Syrian Regime to Go to Hell!!!!!

  7. ممتاز و أكثر من رائع

  8. لا خوف على أمةٌ فيها هكذا أحرار ومقاومون أشراف

  9. هذا أمل شباب سوريا باللبنانيين
    وعندما يسقط نظام الأسد القمعي لن يتوقف السوريون عن دعم المقاومة اللبنانية ولكن سيكون دعماً شريفاً وبالطريقة التي يراها اللبنانيون مناسبة وليس بالتدخل البذيئ والسافر في الأمور الداخلية للبنان ونشر الجيش وإقامة الحواجز فيها
    أذكركم أن النظام السوري القمعي لم يسحب قواته من لبنان إلا بعد أن كادت الضغوط الدولية تطيح به وإذا استمر هذا النظام فلا تتوقعوا أن يتاونى عن زج عصاباته الإجرامية وارتكاب المجازر في لبنان مرة تانية إذا تم غض البصر عنه مرة أخرى

  10. مقالة رائعة شكرا

  11. مقال رائع و هذا مبدأ الإنسان الحر بغض الظلم في كل مكان و كل زمان

  12. أحيي صمودك وصمود كل لبناني شريف ومقاوم
    فيكن انرفع راسنا قبل
    صحيح نحنا عشنا تحت أقسى نظام قمعي
    بس كشعب وكأشخاص كنا مستعدين نصبر ونسكت بس كرمال عيون نصر الله وفلسطين

    وثورتنا هلق ما رح تبعدنا عن المقاومة بلبنان أو بفلسطين أنا بقول رح نصير جزء منكن ونشكل مقاومة سورية

    منتمنى منكن الدعم ولو بسحب ذريعة الممانعة من النظام
    لأن هي الي كاسرة ظهرنا

  13. انت حقيقة من وصفهم السيد بأشرف الناس

  14. بارك الله فيك مقال رائع وكما قال اخوتي لا خوف على امة فيها كامثالك شكراً

  15. اقول :لا فض فوك أيها الشريف ..أيها الحر العزيز قد قلت وشرفت بقولك كل لبناني ،وكل مسلم ،وكل حر على هذه الارض..يحزنني كمواطنة سورية أن يقول حزب الله لا للثورة السورية،ونحن من احتضناه في قلبنا قبل بيوتنا..اللبنانيون ناموا في بيوتنا ..بيوت السوريين على اختلاف طوائفهم وليس في القصر الجمهوري..وإذا كان الاسد يدعم المقاومة لاعتبارات قد نعرفها أو نجهلها ،فنهن ندعمها بكل جوارحنا ..وفقط للتنويه وللأسف ،وجود عناصر حزب الله في سوريا صارت شبه مؤكدة ..يا حيف..إذا وجه المقاومون سلاحهم إلى صرورنا فمن يدعمنا ،وإذا خاننا من تشاركنا وإياهم خبزنا فمن ينصرنا ..يا حيف ..لا أريد أن أصدق أنهم حقاً يفعلونها..

  16. بارك الله فيك يا اخي انا سوري وسني واهلي في لبنان ابن اخي متزوج من شيعيه وهو في المقاومه ولقد كنا في الحرب معكم بقلوبنا وليس لان النظام يدعمكم بل لانكم على حق ومقاومتكم شريفه صادقه وانا اقول لكم ان النظام القمعي الديكتاتوري في سوريه لا يمكن ان يكون قومي بل هو له مصلحه الخاصه يعني يهمهم المال وانفسهم وجني ثروات من كل الاحداث فالكل يعلم كم سرقوا من لبنان وغير ذلك والدليل انهم يستعملوا المقاومه كورقة ضغط فقط كما فعلو مع اكراد تركيا عندما دعموهمضد تركيااثناء العلاقات السيئه مع سوريه وعندما تحسنت العلاقات مع تركيا سلمت سوريه اوجلان لتركيا ولن يتوانا النظام عن بيع المقاومه عند تصليح العلاقات مع اسرائيل

  17. أشكرك من كل قلبي وأؤكد لك أن الشعب السوري لن يتخلى عن لبنان مهما كان ولكن العصابة الحاكمة في سوريا ليست مقاومة بل مراوغة مستبدة والله هي مستعدة لأن تضحي بحزب الله وكل لبنان في سبيل بقائها وأقول لك وأنا سوري دمشقي إن اغتيال مغية كان وسط منطقة أجهزة المخابرات والأمن في دمشق وربما بتآمر من بعض الفاسدين في حزب الله وستكشف الأيام ذلك وتواطئ نظام الأسد في ذلك

  18. هذا المقال أعاد إلى نفسي الثقة بالطائفة الشيعية التي كانت قد بدأت تفقد مكانتها في قلبي و أنا شخصيا أدعو جميع الدول إلى انتهاج نهج ديمقراطي حقيقي لأن الوطن فوق الجميع والوطن ليس لفلان وفلان فسوريا هي بلدي وليست سوريا الأسد

  19. كنت محبطة مصدومة بموقف حزب الله من الشعب السوري
    أنا سورية من حمص
    لكنني اليوم أدركت أن الحزب لا يمثل طائفته إنما هو يمثل نفسه فقط
    لك جزيل الشكر ثم جزيل الشكر ثم جزيل الشكر
    تدوينة رائعة

    • حبيبتي واختي في سوريا ان قلبنا يتقطع الما وحزنا لما نراه يوميا ولكن ثقي باننا كذلك نلوم مواقف حزب الله ونلوم كل من لا يساندكم.. اصدقك القول بان ما نراه في سوريا اليوم يفرح القلوب لأننا نرى النصر يقترب من عيونكم ومن ايديكم ولكن ما يقتلني اكثر هو مواقف من كنا نثق دائما بآرائهم … ارجوكي لا تفقدي الثقة بان في لبنان ومن الطائفة الشيعية ومن الجنوب من يقول باعلى صوته يسقط نظام بشار المجرم والمجد لشهدائ سوريا الذين يرفعون رأسنا كل يوم .. المجد لكم يا اختي ولا تفقدوا الثقة بالله فقد قال لنا انا عند ظن عبدي بي فليظن بي ما شاء ونحن نثق بانكم مظلومون وقد ناصرتم الله فلن يخذلكم … قبلاتي وتحياتي لكم .. اختك دانيا
      لو عندك اكاونت على الفايس بوك يا ريت نتواصل
      dania breiteh badran

  20. Proud of this piece Leil! Shookran!!!!

  21. مقال رائع ونتمنى ان نسمع هذه الأفكار الرائعة على القنوت التلفزيونية مث الجزيرة
    نحن ننتظر من مفكري أهل جنوب لبنان الشرفاء أن يصدحوا بمواقف شريفة مثل مقالكم
    أنا مازلت أذكر كيف احتضنا العائلات البنانبة في حرب تموز
    لقد أعلن محمود الزهار موقف حركو حماس بوضوح على الجزيرة فيما يخص سوريا وهذا هو دائما ظننا برحكة حماس صادقين شرفاء لم يستطع النظام السوري شراء كلمتهم
    وننتظرمن اللبنانيين اللشيعة حصوصا أن يعلنوا موقفا واضحا ونعلم أن الغالبية هم شرفاء إنسانيين مثل صاحب المقال

  22. مقاله أكثر من رائعه لأنها أزالت من نفسي العديد من الألتباسات و التناقضات المربكه و المحيره التي انتابتني بعد مشاهدة قناة المنار التي كنت أحبها و أري أن المقاومه الحقيقيه ستقوي أكثر بحاكم سوري وطني و قومي و شعبي حقيقي يرعي شعبه أكثر من أي شئ أخر و أتحفظ علي ما يسمونه مقاومة أو ممانعة بشار لأن المقاومه الحقيقيه ليست ما كان يفعله و أبوه خلال نحو 40 سنه بل هي شئ أخر تمامآ أما ما كانوا يفعلونه ليس سوي استدامة حالة اللاحرب و اللاسلم و السلب و النهب و القمع و الديكتاتوريه بحجة أن سوريا بحالة حرب و في الحقيقه هي في حالة تسليم تام . المقاومه الحقيقيه عندما تستفيق الشعوب لحقوقها و تأتيها الجرأه علي المطالبه بحقوقها الأساسيه و كرامتها الأنسانيه ثم بعد ذلك تلك الشعوب فقط هي من تستطيع مقاومة اسرائيل و أمريكا بل و العالم أجمع. و أنا متفائل باذن الله بعد نجاح الثوره السوريه في اسقاط النظام أن يتجمع الشباب العربي الحر في مصر و سوريا و من يرغب في لبنان و فلسطين في مظاهرات مليونيه في تلك البلدان يكون شعارها….الشعب يريد توحيد البلاد…….و شكرآ.

  23. مقال يعبر عن كل ما نشعر به .. انا لبنانية شيعية واصولي جنوبية اعيش في مصر ومتزوجة من مصري عايشت الثورة المصرية وارى امام اعيني ثورة تنتفض لها الروح في سوريا .. كلماتك عبرت عن كل ما نقوله يوميا وبالصوت العالي لن نخذلهم وقد قلت سابقا لقد تربينا في بيئة علمتنا ان ننصر المظلوم وتربينا ونحن نرى امام اعيننا مشهد كربلاء عندما نادى الحسن امن ناصر ينصرني ؟؟؟ وما زلنا حتى تاريخنا هذا نندم على عدم نصرة الحسين واليوم سوريا تنادي هل من ناصر ينصرها ؟؟؟ لن نكون شياطين خرس وسنجهر بكلمة الحق ونقول يسقط هذا النظام القاتل المجرم … كي تحرر وطنك يجب ان تكون حرا .. ان سوريا تستنشق نسمات الحرية وهذه هي سوريا التي نحب ونهوى … .. ان ما قلته في هذا المقال كان كلماتنا جميعا فنحن لا نريد مقاومة يرتهن مصيرها الوجودي بنظام قتل الكثير من اللبنانيين والسوريين … لم نكن يوما الا مع خط المقاومة وحتى هذه اللحظة لن نرتضي لوطننا لبنان الا ان يكون مرفوع الرأس ولكن ليس بمقابل خنوع غيرنا … وارجوكم ثقوا بان الشعب السوري قادر على ان يوكل نظاما يساند المقاومة اكثر مما كان .. ان الشعب السوري الحر الابي سيكون مقاوما اكثر مما نعرف … تحيا سوريا حرة بشعبها

  24. اشكرك من القلب ً وأقول لقد أدخلتنا المقاومةالاسلامية منذ قيام الثورة السورية بحيرة كبيرة وببوقفاتن تائهة بحيث انعدم اتجاه البوصلة لدينا بحيث لم نعد ندري نحن من البحرين او من ليبيا او من سورية وكيف هذا التلون الغريب العجيب للناطقين باسم المقاومة فتراهم يستكينوا من اجل نصرة ليبيا والبحرين او ينحدرون الى مزالق الفبركة والكذب عند الحديث عن سورية لكن عندما قرات هذا المقال استطعت توجيه البوصلة بالاتجاه الصحيح وعرفت ان للمقاومة فكر عميق متجذر في قلوب المدافعين عن سورية ولبنان مثل صاحبة هذا المقال الذي ارجو من الله العلي القدير ان يقع بين يدي السيد حسن نصر الله لنعرف وبكل وضوح كما عودنا اين اتجاه البوصلة الصحيح عنده  

  25. great article. just a couple of points – meen akhfa il muqawame il wataniye bil 80nat? hinne ma ikhtafo la7alon?
    and il nizam il souri 3mru ma kaan muhtamm y7arib israel. shouf keef hinne by7ko 3an 3awdat il joulan kainno il joulan ra7 yi7mul 7alo wyrja3 tilqa2iyan!

  26. You have just expressed the scattered thoughts of most arabs and pin-pointed them in a beautifully worded, reader-friendly format. Thank you

  27. عندما يصدق الاحساس تاتي الكلمات طوعاً مترادفه وتكون قريبه من كل قلب
    اشكرك علي احساسك وعاى روحك العاليه تجاه اخوانك ونبذك للطائفيه وهذا ان دل فإنما يدل على عقليه ناضجه
    شكراً شكراً شكراً ، اثلجتي صدري بكلماتك

Leave a Response

Please note: comment moderation is enabled and may delay your comment. There is no need to resubmit your comment.

rssBlog EntriesComments